الآلاف يشيعون جثامين ضحايا هجوم مدينة قامشلو

قامشلو – شيع الآلاف من أهالي مدينة قامشلو جثمان 6 من ضحايا الهجوم الذي استهدف المنطقة الصناعية في حي العنترية بمدينة قامشلو، إلى مثواهم الأخير وسط مراسم مهيبة شارك فيها كافة مكونات المنطقة.
وانطلق موكب تشيع جثمان6 من ضحايا الهجوم الذي استهدف مدينة قامشلو بتاريخ 19آب الجاري وسط مراسم مهيبة بمشاركة الآلاف من الأهالي بمختلف مكوناتها من العرب، الكرد والسريان بعد استلام جثمان الضحايا الـ 6 وهم “أحمد حسين شيخموس، عصام نذير سليمان، راوان بدران ابراهيم، بهجت اسماعيل، شيخموس اسماعيل وعضوا قوات الاسايش عبد الله علي محمد وزياد علي نجار”، من دار الشعب في حي العنترية بالمدينة ونقل جثمان الضحايا بموكب من السيارات باتجاه مقبرة الشهداء “دليل ساروخان” في المدينة وسط الشعارات التي تمجد المناضلين.
هذا وقد زين موكب التشيع وسيارات الجثامين بصور الضحايا، اعلام حركة المجتمع الديمقراطي و قوات الاسايش.
هذا وعند وصول موكب التشيع إلى مقبرة الشهداء دليل ساروخان استقبل الموكب من قبل المئات من أهالي الاحياء المجاورة وبمشاركة الحاكمة المشتركة لمقاطعة الجزيرة هدية يوسف، وفد من الادارة الذاتية الديمقراطية برئاسة اكر حسو ونائبه حسين العزام، وفد من الهيئة الوطنية العربية، وفد من الاتحاد السرياني الديمقراطي ومؤسسات المجمع المدني والادارة الذاتية الديمقراطية وسط الشعارات التي تحيى مقاومة روج آفا والتي تدعو إلى وحدة الصف ضد الهجمات على مناطق روج آفا.
وبعد وصل جثامين الضحايا إلى المقبرة، نظمت مؤسسة عوائل الشهداء بمدينة قامشلو مراسم تشيع مهيبة بدأت بالوقوف دقيقة صمت، وعرض عسكري من قبل قوات اسايش قامشلو، تحدث بعدها الحاكمة المشتركة لمقاطعة الجزيرة هدية يوسف، أكدت بدورها على الدور الرئيسي الذي يبديه مناضلي ثورة روج آفا وشعبها بكافة مكوناتها في الدفاع عن المنطقة, وأشارت إلى إن التفجيرات والهجمات لن تثني من عزيمة شعوب المنطقة في تحقيق الحرية والديمقراطية.  وتعهدت يوسف بمواصلة الادارة الذاتية الديمقراطية بمقاطعة الجزيرة درب المناضلين.
واستمرت المراسم بكلمة الرئيس المشترك لمؤسسة عوائل الشهداء بمدينة قامشلو معصوم حسن، بين فيها دور المناضلين في بناء المجتمعات وتحقيق حرية الشعوب, كما وتمنى بدوره وباسم المؤسسة الصبر والسلوان لذوي الضحايا والشفاء العاجل للجرحى.
هذا وبعد الانتهاء من الكلمات تم قراءة وثيقة الشهادة وتسليمها لذوي الضحايا وسط زغاريد الامهات والشعارات التي تحيى شعب روج آفا ووحدة شعوب المنطقة.
وكشفت المؤسسة بدورها عن اسماء الضحايا الذين تم دفن جثامينهم في أماكن متفرقة حسب وصاية ذويهم والضحايا الاخرين هم “شريف كردو رفعت وري الثرى في مقبرة الشهيدة دجلة بمقاطعة كوباني, علي عبد العزيز عبد الله وري الثرى في قرية تل ذهب, عيسى عبد المسيح كورية وري الثرى في الـ 19 من آب الجاري في مقبرة السريان بالمدينة, بينما لا تزال جثة أثنان من المدنيين مجهولة الهوية لم توارى الثرى.
وبعد الانتهاء من المراسم تم حمل جثامين الضحايا على الاكتاف ليوارى بعدها الثرى وسط زغاريد الأمهات .
هذا وستنصب خيمة عزاء ضحايا الهجوم بشكل مركزي امام مقبرة الشهداء دليل ساروخان وستبدأ باستقبال المعزين منذ صباح يوم غداً .
( أ م/ه)
ANHA

Alexander Supertramp

Hello my name is Zagros. I am Kurdish I have created this site since 2014 to inform people who interest Syrian Kurds. My site will help you to learn about the situation of the civil and military Rojava with known sources. Thank and do not forget to comment!

No comments:

Post a Comment