الإدارة الذاتية تعقد مؤتمراً صحفياً حول هجوم قامشلو

عامودا – أكدت الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة ان التفجير الذي وقع في منطقة الصناعة بمدينة قامشلو  أودى بحياة 12 شخصا وجرح 56 مدنيا أخرين اصابة 10 منهم خطيرة، مشيرةً بأن لديها الكثير من التدابير الامنية لمنع حدوث مثل هذه الهجمات.
وعقد المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في مقاطعة الجزيرة مؤتمرا صحفيا في مقره بمدينة عامودا بحضور نائب رئيس المجلس التنفيذي حسن العزام ونائبة رئيس هيئة الداخلية أسمين درباس وذلك على خلية الهجوم الذي استهدف مقر القوات العامة لاسايش قامشلو وحي الصناعة بحي العنترية بمدينة قامشلو.
وفي بداية المؤتمر الذي حضره عدد من وسائل الاعلام، تحدث نائب رئيس المجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة حسين العزام عن اسباب استهداف المرتزقة لمركز قوات الاسايش والتي وصفها بانها جاءت للرد على الانتصارات التي تحققها وحدات حماية الشعب والمرأة التي تقاتل المرتزقة في جبهات القتال، وتحقق الانتصارات المتتالية، واصفا تلك الاعمال “بالحاقدة على مكتسبات الشعب والإرهابية”.
وتابع عزام حديثه قائلا “إن مثل تلك الممارسات الجبانة لن تثني الشعب وتحبط عزيمته ولن تجبر الشعب العزوف عن الطريق الذي يسير فيه نحو الحياة الحرة الكريمة”. منوها بان أغلب الضحايا كانوا من المدنيين الابرياء بالإضافة إلى الحاق اضرارا مادية بممتلكات المواطنين ومصادر رزقهم في حي الصناعة”.
وشدد العزام بان قوات الاسايش تتابع تحقيقاتها في الحادثة وستقوم بتسليم الجناة إلى العدلة ليتم محاسبتهم، مناشدا جميع المواطنين بالتعاون مع قوات الاسايش من أجل الحفاظ على أمن وسلامة المنطقة ومنع حدوث مثل تلك التجاوزات.
منوها بانهم توجهوا إلى منطقة الهجوم وأطلعوا على الأثار التي خلفها الانفجار في المنطقة، مؤكداً أنه يتضح بأن الانفجار استهدف المدينين بالدرجة الاولى بقصد الترهيب ونشر الذعر بينهم دون الفرق بين مكون وآخر.
وبدورها قالت نائبة رئيس هيئة الداخلية في مقاطعة الجزيرة أسمين درباس أن الانفجار الذي وقع في منطقة الصناعة  كان هدفه نشر الرعب والذعر بين المواطنين، واودى الانفجار بحياة 12 شخصاً بينهم اثنين من قوات اسايش قامشلو اللذين تصديا للهجوم بكل روح بطولية وفدائية حيث منعا اقتراب الحافلة المحملة بالمتفجرات أكثر من مركز الاسايش.
ونوهت درباس أن عدد المصابين في الانفجار هم 56 شخصا حالة 10 منهم خطيرة، وستتكفل الإدارة الذاتية الديمقراطية بمعالجة الجرحى والمصابين، كما ستقوم الادارة الذاتية الديمقراطية بإرسال من بحاجة إلى خارج حدود روج أفا من أجل استكمال معالجتهم في حال تطلب الامر.
واختتم المؤتمر بإجابة المؤتمرون على اسئلة الصحفيين، وفي سؤال حول آلية وخطوات تفادي وقوع مثل تلك الهجمات مرة أخرى ولا سيما أن عموم روج افا مستهدفة من قبل المجموعات المرتزقة، أشار حسين العزام بان الإدارة الذاتية الديمقراطية ستكثف من جهودها وتعزز الدفاع والأمن الداخلي في مناطق الجزيرة بالتعاون والتنسيق مع جميع أبناء الشعب من اجل تفادي حدوث مثل هذه الهجمات.
(ه م – ش م/ل)
ANHA

Alexander Supertramp

Hello my name is Zagros. I am Kurdish I have created this site since 2014 to inform people who interest Syrian Kurds. My site will help you to learn about the situation of the civil and military Rojava with known sources. Thank and do not forget to comment!

No comments:

Post a Comment