اسايش قامشلو يرممون مركزهم، ويؤكدون أن الهجمات لن تنال من ارادتهم

قامشلو – بادرت قوات اسايش مدينة قامشلو بإعادة ترميم مركزهم الذي تضرر نتيجة الهجمة الاخيرة وأكدوا أن الهجوم استهدف المنطقة الصناعية وعلى مركز قوات الاسايش في حي العنترية بمدينة قامشلو لن تكسر من إرادتهم في أداء واجبهم بحماية المدنيين.
وجاء ذلك خلال لقاء اجرته وكالة أنباء هاوار مع بعض أعضاء قوات الاسايش وهم يعيدون ترميم مركزهم التي لحقت بها الاضرار في حي العنترية بمدينة قامشلو والمحال في حي الصناعة،
حيث ابدى بعض من اعضاء قوات الاسايش عن آرائهم حول هذا الهجوم ووصفوه بالجبان وأنه لن يثنيهم عن الاستمرار في واجبهم بحماية المنطقة.
فيقول عضو قوات اسايش مدينة قامشلو عدنان شيبي إن هذا الهجوم الذي استهدف اهلنا وقواتنا في قامشلو يعبر عن مدى فشل وجبن المرتزقة الذين لم يعد يستطيعوا مواجهة وحدات الحماية في جبهات القتال، ونؤكد بان أفعالهم القذرة هذه لن تحبط من عزيمتنا وسنستمر في عملنا وإعادة الحياة والامان لمناطقنا، ولن يزيدنا ذلك إلا اصرارا لمتابعة خطا رفاقنا المناضلين من امثال رفيقنا الشهيد زياد الذي ضحى بنفسه لإنقاذ رفاقه والتصدي لهجمة المرتزقة هذه، وبدورنا نعاهده على مواصلة نضاله.
وفي نفس السياق تحدث الإداري في مركز اسايش مدينة قامشلو لقمان محمد مشيراً أن المقاومة البطولية التي ابداها عضو قوات الاسايش زياد في التصدي لهجمة المرتزقة وتضحية بنفسه لحماية رفاقه والشعب دليل على مدى فداء قوات الاسايش، منوهاً أنه وفي حين اشتبه المناضل زياد بتلك العربة سارع بإطلاق عدة طلقات في الهواء لتنبيه رفاقه والأهالي بوجود خطر، وعندما تأكد أن العربة تنوي الهجود أطلق عليها النار لمنعها من التقدم، وأن المرتزق الذي كان يقود العربة عندما لم يتمكن من الوصول لهدفه استهدف المدنيين وفجر نفسه في حي الصناعة.
أما عضو قوات الاسايش عبد السلام الكعود من المكون العربي قال إن الهدف من هذه الهجمات هي لزعزعة الأمن والاستقرار التي يتمتع فيها المدينة بفضل تكاتف جميع المكونات في المدينة لحمايتها وما يتتع به المنطقة من روح الاخوة والعيش المشترك بين كافة المكونات، وهذا ملا يرضي المرتزقة والاطراف الداعمة لها، واكد الكعود أن هذه الهجمات لن تنال من إرادة شعوب المنطقة وستزيد من تكاتف ووحدة الشعوب لمواجهة المرتزقة اينما كانوا.
وناشدت بدورها عضوة قوات اسايش المرأة شمسى سمعو كافة الأهالي إلى الانتباه لأي شخص أو عربة او تحرك غريب يحصل في المنطقة وإعلام قوات الاسايش بها فورا، وأن يكون كل مواطن مسؤولا عن حفظ امن وسلامة الشعب والمنطقة بجانب قوات الاسايش.
( أ د -س إ/ل)
ANHA


Yoldas Guzelyildiz

Hello my name is Zagros. I am Kurdish I have created this site since 2014 to inform people who interest Syrian Kurds. My site will help you to learn about the situation of the civil and military Rojava with known sources. Thank and do not forget to comment!

No comments:

Post a Comment